بسام درويش / May 01, 1998

سورة الإيمان

(10 آيات)

 

(1) واذْكرْ في الكتابِ الحواريينَ إذ عصفتِ الرياحُ بهم ليلاً وهم يُبحرون (2) إذ تراءى لهمُ على المياهِ طيفُ المسيحِ يمشي فقالوا أهوَ ربُّنا يهزأُ بنا أمْ قدْ مسنا ضَربٌ من جُنون (3) فجاءَهُمُ صوتُ المُعَلِّمِ أن لا تخافوا إني أنـــا هوَ أفلا تُبصِرون (4) فهتفَ هاتفٌ منهمُ يقولُ ربّي مُرْني إن كنتَ حقاً هوَ آتي على المياهِ إليكَ عسى أن يُبدِّلَ اللهُ شكِّي بيقين (5) قالَ فاسعَ إليَّ ولتكنْ للناسِ آيةً لعلَّهم يتذكَّرون (6) وإذ طفِقَ الحواريُّ يمشي رأى شدَّةَ الريحِ فخافَ وبدأ يغرقُ فصاحَ بربهِ يستعين (7) فمدَّ بيمينهِ لهُ فأخذهُ بها وقالَ يا قليلَ الإيمانِ هذا جزاء المُمْتَرين (8) وإذ ركِبَ السفينةَ معهُ سكنتِ الرياحُ لتوّها فسبَّحَ الحواريونَ بحمدهِ وهتفوا لهُ قائلين (9) أنتَ هوَ ابنُ اللهِ حقاً بكَ نحنُ آمنا وأمامَكَ نخرُّ ساجدين (10) قالَ طوبى للذينَ آمنوا ولم يَلبِسوا إيمانهمُ بشكٍّ فأولئك همُ المفلحون.